• ×
الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 | اليوم
عامر هلالي

واقع الإنسان بين الرضا والسخط!!

لكل إنسان واقع يختص به ، يختلف عن الآخرين بجميع جوانبه ، والواقع يختلف باختلاف المواقع فمثلا واقع الفقراء لاشك أنه مختلف عن الأثرياء ولكن هناك من يهرب من الواقع فيحمل نفسه ما لا تحتمل ، من الأفضل أن تتكيف مع الواقع وتقومه بالوسائل المتاحة . والذي لديه عمل شاق ويتذمر منه ويجعل من واقعه جحيما من السخط والتذمر لم يدرك أنه لو تكيف معه ونظر له بواقعيه وأدرك أن ذلك التكيف هو المخرج الوحيد من تلك الأزمة ، بعض المشكلات ليس لدينا لها حل فالتكيف معها هو العلاج ، واقعك يجب أن تتعايش معه وتحبه وتزينه وتكون معه صداقه سواء كنت طالب أو موظف أو لا تعمل أو فقير أو رئيس أو مرؤوس والأمثلة كثيرة . إذا لم تستطع التغيير فإن قبول الأمر الواقع والتعايش معه شي إيجابي جدا يقول الدكتور مصطفى محمود " إن الإنسان القلق يعاني رغبة لا يستطيع تحقيقها وهو لا يملك التكيف مع واقعه ولا يملك فهم هذا الواقع ولا حتى فهم نفسه " . ادفع بألمك وحزنك وإحباطك وقلقك وجروحك عن واقعك وركز على التعايش معه . التكيف مع الواقع والعمل على تعديله أفضل بكثير من الرفض والأنين والشكوى والإحباط في نهاية الأمر . إن لم تمتلك عصمة التغيير في واقعك فاستبدلها بالتكيف مع الواقع فهو إرادة ليس لها حدود فهو بحر من الثقة لا تلتفت لتلك المعوقات ، امض في هذا الواقع بابتسامة الرضا ، واصل مسيرتك في هذا الواقع واجعله خطوه نحو مستقبل يشع نورا ، ولا تلتفت للتفاصيل المسيئه ، واخلق لذاتك واقعا تاريخيا تسعد به . اعلم أن الزمن لا يعود للوراء ، واجه الأمر الواقع وتعايش معه ، وتعامل مع الأمور بواقعيه فإن ذلك التعامل سيحقق لك نتيجة لم تكن تحلم بها

بواسطة : عامر هلالي
 0  0  2967

جديد المقالات

أكثر

يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:17 مساءً الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها