• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
عائض آل رفده

ظاهرة التدخين وانتشاره في المجتمع ! بقلم عائض آل رفده

عائض آل رفده

 0  0  859
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ظاهرة التدخين وانتشاره في المجتمع !
ظاهرة التدخين تعتبر من الظواهر السلبية القديمة التي انتشرت في معظم دول العالم . شملت جميع الطبقات الاجتماعية الأغنياء والفقراء والعلماء والجهلاء والكبار والصغار على رغم ما أكدت عليه منظمات الصحة العالمية من آثار التدخين الصحية والنفسية والاقتصادية , وأصبحوا ضحايا في المجتمع بسبب هذه الظاهرة .
أصبحت هذه الظاهر منتشرة في كل مكان مما يستدعي الوقف لمعرفة أسباب ودواعي هذه الظاهرة وآثارها ولقد أمر الله سبحانه عباده بأن يبتعدوا عن كل امر فيه هلاك للانسان ليلُسلم ويسلم منه حيث قال تعالى : ( وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ) . كما أن التدخين يؤذي الغير كرها ( لاإرادي ) أو برائحة المدخن الكريهة .
التدخين آفة خطيرة وأصبح الجيل الجديد اكبر ضحية لهذه الظاهرة وأضحت تهدد فلذات الأكباد ولقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بأن نحافظ على أبناءنا ونحميهم وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بأن كل إنسان راع وكل راع مسؤول أمام الله عن رعيته فالوالدان هما المسؤولين عن تربية أبناءهم وتوعيتهم التربية الصحيحة يأتي بعد ذلك دور المعلم مع طلابه .
فرغم ما تبثه وسائل الإعلام في توعية المجتمعات من هذه الظاهرة وتبيين أضراره إلا أن عدد المدخنين في تزايد مستمر وكبير وأصبح حرص المدخن على سيجارة واحد يفوق رغيف الخبز . وتشير الدراسات إلى أن الكثيرون يخسرون على شراء السجائر أكثر من نصف مدخولهم الشهري .
أصبحت الأماكن العامة في مجمعاتنا تعج برائحة التدخين وتغييب حق الغير مدخنين مما يستدعي ذلك إلى المطالبة فرض عقوبات صارمة على المدخنين للحد من تشوه مجتمعاتنا من هذه الظاهرة . كما أننا نعي التأثير على البيئة من هذه الظاهرة مثل حدوث الحرائق والإشتعالات والكوارث التي قد تكون بسبب سيجارة واحده .
إن انتشار ظاهرة التدخين في المجتمع قد يكون القدوة السيئة من العوامل التي تساعد على انتشار التدخين في الأوساط الشبابية ظنناً منهم بأن التدخين هو الرجولة ....! وهذا معتقد خاطئ . حيث أن قبل عدة سنين قل من تصادف مدخنناَ وخاصة من الشباب والآن أصبح الشباب أكثر شريحة من شرائح المجتمع تدخيننا ً .
إن أغلب المدخنين يعي بالحكم الشرعي والأضرار الصحية الناجمة من التدخين وتراودهم الرغبة في الإقلاع بل أن بعضهم قد ترك التدخين ويرجعون إليه في حال ضعف أمام رؤيته لمدخن أو مصاحبته لمدخن . إن المدخنون يعتقدون أن التدخين يساعدهم على الاسترخاء في مواقف الشدة والقلق ، لكن الأدلة العلمية تؤكد عكس ذلك، فالقلق والعصبية والتململ مظاهر رئيسية للكرب والضغوط النفسية، وهي في الوقت ذاته سمات بارزة في المدخنين كجزء من شخصية المدخن أو من حلقة القلق المفرغة التي يدور فيها. ولا تخلو أغلب الأعمال الفنية من عاشق ولهان ينفث سيجارته وآخر مضطرب يسرع ليشعل سيجارته .
هناك إجراء جميل جدا وهو أن تطالب المنظمات الصحية بفرض عقوبات على مؤسسات التبغ العالمية بدفع 20% من مكاسبها بعلاج ضحايا التدخين و فرض ضرائب علي التبغ تزيد بمعدل يفوق زيادة الدخول والأسعار ومعاقبة الأشخاص الذين يساعدون في نشر السيجارة و يبيعونها للأطفال دون السن القانونية، و تنظيم جمعيات لمساعدة المدمنين على التخلص من التدخين.إن التدخين ظاهرة خطيرة آخذة بالاتساع، وهي بحاجة إلى إجراءات لمواجهتها والحد منها، خصوصا وكما قال الأطباء المعنيون أن هذه الظاهرة تفتك بالمجتمع وبكافة أجياله..




بواسطة : عائض آل رفده
 0  0  859
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:55 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.