• ×
درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل
علي بن محمد

أصداء نفيرٌ إجتماعي " انتم عار على الأمن ياصبية التدريب

علي بن محمد

 0  0  1076
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



جديدنا متابع ونقدنا يحتاج الى نقد ،،
والخطأ ﻻيبرره وﻻ يعالجه خطأ ،،
لله في خلقه شؤون ،،
وكُلٌّ فِي فلك يَسْبَحُون ،،



ﻻ تكاد تخلوا ديوانية من سبق صحافي يتم تداوله ومتابعة مستجداته
فأحداً نقده بناء وما دون ذلك خلق كثير .
ولعل ماحدث مؤخراً في مركز التدريب الأكثر تأثيراً في الوسط الاجتماعي وﻻضير في ذلك الإهتمام والمتابعة الدقيقه ولكن ليس العجيب في الامر أن الاغلبيه سلت سياط عذابها وناشدت بحساب تلك القلة وأعربت أنها ﻻتمثل أنموذجاً حقيقياً لرجل الأمن فضلاً عن أنها لا تمثل المسلم في طبيعة الحال وﻻتمت للخلق بصلة ،،،
إنما العجيب في أمرنا كما يفسره الشاعر
" ﻻ تنه عن خلق وتأتي مثله ،، عار عليك إذا فعلت عظيم"
إن ما حدث من أولئك الطلبه يوجب العقاب وهناك جهات مختصة معنية بأمرهم وشأنها عﻻج الخلل فعﻻم الصخب وتلويث الذوق العام وكيل الشتائم بحقهم وكأنها فريضة واجبة القول وتناسوا أن سيد الخلق لم يكن سبابا وﻻ لعانا كان ﻻيدرج على لسانه الفاحش من القول صلوات ربي عليه وسلم
نعم فخلقه القرآن .
وتناقل المشهد المصور بشيء من الضجر لماذا ولسانك يجسد الحال وليس ببعيد عما ترى ..! فأي الخلق أنت !
وفي ذات الوقت ونفس المكان صوت غانية أو مشهد لمتبرجة منبعثا من أنستجرام
أو الكيك يعلوا صوتها من شاشة أحدهم
تفض الإشتباك فيأنس من بالمكان
وتلطف عتيم التوتر الذي قد كان
أي أزدواجية هذه ، شتان شتان ..!
اختم قولي بأبيات أنتقيتها من إحدى القصائد الخالدة لصالح بن عبدالقدوس
من شعراء الدولة العباسية امتاز شعره بالحكمة والزهد في الدنيا ومحاسبة النفس وكان دائماً ما يعظ الناس في شعره عسى أن تلخص ما عنيته بالمقال وأضمرت بعضه فكرة بين السطور تدور ...

واخفضْ جناحَكَ للأقاربِ كُلِّهـمْ
بتذلُّـلٍ واسمـحْ لهـمْ إن أذنبوا

ودعِ الكَذوبَ فلا يكُنْ لكَ صاحباً
إنَّ الكذوبَ يشيـنُ حُـراً يَصحبُ

وزنِ الكلامَ إذا نطقـتَ ولا تكـنْ
ثرثـارةً فـي كـلِّ نـادٍ تخطُـبُ

واحفظْ لسانَكَ واحترزْ من لفظِهِ
فالمرءُ يَسلَـمُ باللسانِ ويُعطَبُُُ

وارعَ الأمانةَ * والخيانةَ فاجتنبْ
واعدِلْ ولاتظلمْ يَطبْ لكَ مكسبُ

وإذا أصابكَ نكبةٌ فاصبـرْ لهـا
مـن ذا رأيـتَ مسلَّماً لا يُنْكبُ
ُُ
فلقدْ نصحتُكَ إنْ قبلتَ نصيحتي
فالنُّصحُ أغلى ما يُباعُ ويُوهَـبُ .



بواسطة : علي بن محمد
 0  0  1076
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:03 مساءً السبت 3 يناير 1439.