• ×
أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل جهود الدولة لأمن الحجيج ـ للكاتبة / صالحة السريحي
رياض المشايخ

((الحرية المسمومة )) بقلم رياض المشايخ

رياض المشايخ

 1  0  723
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

جلست امام شاشة التلفاز ، وانا في مهد عقلي وشحة ثقافتي ، جلست أشاهد اعلامي وسيلة الخطاب المباشر ورفيق عقلي الباطن ، فكانت لي مع الاعلام حوادث جما ،
جلست أشاهد تلك القنوات وكلي برائة من دم يوسف ، ليس في بالي انني سأعرف اتباع السامري ، او انني سأتعلم من قومي وسيلة الإفساد المستأجرة ، فتلك الرومانسية الفاحشة وتلك الدياثة الواضحة وخطط الإفساد المتعددة ، وكأن اعلامي يحقن عقلي بهروين يميت الاخلاق والدين ، ويزيل ستار القيم ، ويطمس شعار التشريع من شاشتي ، اعلامي الجديد انت الذي جعلتني اتبع العفيفة في تلك الاسواق ، انت الذي جعلتني افكر كيف اصبح رومانسي فاحش علمتني ان الحياة تكمن في جسد عاري وخضوع فاضح جعلتني استشعر ان الانفتاح الا أخلاقي وسيلة لروحانيتي ، حتى اصبحت أشاهد رموز ديني شي ثقيل او انه لايشبع رغبات أخلاقي وفكري ، اعلامي انت نجاتي حين تزرع في عقلي ان نسائنا طموحات نحو الأفضل حين تجسدها وتجعلها في مجتمعي ناجحة مميزها ارني إياها محتشمة دينه، مهندسة ، معلمه ، ممرضه ، مربية صالحه ، لا تجعلني أراها ، شبه عاريه ، او انها من تبحث عن لذتها الجسدية ، او انها تلك المدمنه ، وتلك الجاهلة لأتعرف الا الجري نحو الهاوية ،
اعلامي انت نجاتي فأرني ، الشاب ، صانع التغيير في بلدي في مجتمعي ارني إياه محب لدينه محافظ لأخلاقه اجعلني أتعلم منك كيف اصبح إيجابي لا كيف اصبح هامور السلبية الاول ،
ان ما نشاهده اليوم من أعلام ، يصنع المغنين ، ودعاة التميع والفجور ، والدياثة والرومنسيه الفاضحة والعنصرية والعصبية ،ليس الا تبعية عمياء للغرب وبيع صريح للأمه وقف على تداوله حثالة العرب ، لتصبح امتنا تسفق للفساد وتسجد ، وتبكي لفراق عاهرة مستأجرة ، أصبحنا نسابق الغرب في مثليتهم وفسوقهم ،
اعلامي جعلتني مسخرة محافل اليهود ، مسلمون يصنعون الفجور ، هذه ابسط سالفة تحكيها أفواه الاعداء ،
اعلامي هل نسيت مجد أمتي هل نسيت أخلاقنا بطولاتنا تميزنا وانت تزف لنا ليل ونهار دعاة الانفتاح والسعي نحو الحرية المسمومه ، لنعيش في مرض لدغاتها ، جيل بعد جيل ، كي تنام في قصرك الغربي وتقرع الكأس بالكأس ، وتوقع اتفاقية الخيانة العظمى ، لأنك سخيف مريض ، تبيع دينك من اجل شي لايدوم ، اعلامي انت نجاتي اذا كنت تعمل من اجلي ، فهل حقاً انك تعمل من اجل موتي ،،،،




بواسطة : رياض المشايخ
 1  0  723
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-06-1435 05:55 مساءً ترف :
    قد اتفق معك ياسيدي بان مانشاهده له تأثير سلبي على اخلاقياتنا ولكنه ليس السبب الرئيسي ولا نحاول ان نضعه شماعه نعلق عليها تأخرنا عن الامم وجهلنا ونحن أمة إقر
    الفراغ الذي ملئ حجرات قلوبنا جعل للشيطان مداخل عديدة يتسرب منها الينا الفحش موجود قبل تواجد الشاشات والانترنت والعاقل يملك قلبه بيده لو كان يملك المؤهلات ولن يعيقه للوصول لمطلبه مادة ..بعض الانصاف يا قدير
    • #1 - 1
      06-07-1435 08:54 مساءً رياض محمد المشايخ :
      مرحبا ((ترف))
      كم هو رائع قلمك وحضورك ،، والاروع تلك الكلمات النابتة من حقل الثقافة في عقلك ، نعم ان للشيطان مداخل تمكن منها والسبب اننا لا نحسن التعامل مع مداخل القلب الثلاثة السمع والبصر واللسان وربما نظيف رابعها وهو العقل ، وان الفحش نعم من قبل متواجد ، ولكن الاعلام خطابه عام وسهل الوصول وأخطر من اي سابقة لانه مدعم بجوانب خارجية وأخرى داخليه ،،،،

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:16 صباحًا الجمعة 2 يناير 1439.