• ×
السبت 12 محرم 1440 | أمس
حسن زيلعي

رثاء في الشيخ ابراهيم عبدالرحيم ال عبده




اليوم فارقنا أمير قلوبنا.وشيخ عقولنا
اليوم فارقنا شيخ المواقف والفصاحة وهز منا كل ساكن
وادمع المآقي
اليوم فارقنا صاحب الرأي السديد والمشورة
اليوم أبكيت البيوت في البرك ياحكيم
اليوم تبكيك البوادي فكيف لا تبكيك وقد اتعبن إقدامك لها وكم تحملت وغثاء السفر من اجلها.
ياشيخنا تذرف الدموع حرى ملء الجفون
والله ياشيخنا سيفتقدك الناس في قضاء الحوائج
والناس في إصلاح ذات البين
قد كنت فينا نجما لامعا.وذلك الوجه السموح وشورك الرزين
اليوم كل البرك معزى فمن يعزي من وكلنا يشهد الله فيك نعزى
ياشيخنا اليوم الجم البيان مني واستحال إن يأتي بما يليق
في مقامك الرفيع
لكن مانعيه ان كل ماقدمته للناس هنا في بادية او حضر سيكرمك به الله جل في علاه.
رحلت ياكريم الخصال وصاحب النفس العفيفة والكف الندية
رحلت يصاحب المواقف الكبيرة والعطاء
آبا احمد
الناس في برك الغماد أوفياء لن ينسو كثير ما قدمت لهم
والله غالبتني دموع ياشيخنا لا كننا نؤمن بالقضاء والقدر
وإننا كلنا راحلون.
لكن رد الجميل منا اننا لن ننساك في صلاتنا والصالح الدعاء في سرنا وجهرنا.
إنا لله وإنا إليه رجعون تغمدك الله بواسع رحمته
عزائي لشيوخنا أسرة ال عبده الكريمة.رحمك الله يشيخ إبراهيم بن عبدالرحيم ال عبده
حسن زيلعي
بواسطة : حسن زيلعي
 1  0  2054

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:34 صباحاً السبت 12 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها