• ×
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 | أمس
عامر هلالي

أطلق سجناء صدرك!!

لو خلا السجن من المساجين لأصبح السجان حرا ، قال لي أحدهم أريد أن أذهب إلى مجلس أو اجتماع أو احتفال أو مناسبة ما ولكن فلان يوجد هناك فلا استطيع الذهاب ، لا لأنه ممنوع من المجيء هناك ولكن لديه سجناء في صدره حكم عليهم بالسجن وهو السجان ونسي أن السجان كالمسجون . ألا ترى أنك مقيد وحكمت على نفسك بنفسك ، ألا ترى أنه آن الآوان لإطلاق هؤلاء السجناء والعيش بسلام والمحافظة على مساحات قلبك بيضاء نقيه . ألا تعلم أن الحياة جميلة بقلوب واسعة متسامحة لا تكره أحدا مهما فعل فالحقد والضغينة واضمار الشرور والخبث ليس إلا من صفات الشياطين لا البشر . عندما تطلق هؤلاء السجناء سترتاح وسيكون صدرك خاليا من الهموم والأحزان والوساوس ، البعض يحكم على شعبا كاملا بالسجن في صدره فيكره شخصا لأنه من دولة أو قبيلة معينة ، أطلقهم يا صديقي فلست بأنقى من رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال "انطلقوا فأنتم الطلقاء " وأيضا لنا في هذه الآية عبرة قال تعالى " ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين أمنوا " . أغلق أبواب الحقد وأشرع أبواب التسامح فارحم الصغير والكبير ، وأزرع البياض بين حناياك ، وتخلص من السواد في داخلك . ازرع في صدرك حديقة جميلة ، نظف أرض قلبك من الأشجار الضارة الشائكة من الحقد والضغينة والحسد والبغضاء وازرعه بأزهار الحب والرحمة والإيمان والسلام

بواسطة : عامر هلالي
 0  0  2347

جديد المقالات

أكثر

لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:22 مساءً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها