• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
عامر هلالي

غريب بين أهله !!

عامر هلالي

 0  0  1240
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


كثير من تشعر أنه معزول عن أهله تشعر وكأنه غريب استوطن المكان لأجل السكن ، ليس له تأثير في هذه الأسرة التي ينتمي إليها من أب وأم وأخوة وزوجه وحتى جيرانه ، وفي الجهة الأخرى تجده محبوبا بين الناس وبين أصدقائه . من المؤسف جدا أن تشعر أنك بحاجة للناس ولا تحتاج لأهلك تحتاج تتحدث إلى الناس تتفقدهم ولا تتفقد أهلك وجيرانك تسافر وتعود ولا أحد يستقبلك ويقول لك "افتقدناك كثيرا" من المحرج لك شخصيا أن تكون محبوبا عند الآخرين بينما أهلك لا تشعر بحبهم لك لأسباب تراكمت عليك ربما حب الناس خدرك وأنساك أن الأهل والجيران هم الأساس والغلاف في كتاب العلاقات يجب أن يكون هذا الغلاف مشرقا ناصعا مشرفا ، ربما تشعر أنهم هم المخطئون في حقك وتشعر دوما بأنك على حق ، لكن أقول لك يقول الله تعالى " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " يجب أن تدرك نفسك فحب الناس لك ماهو إلى فقاعات صابونية سريع وزوالها ، أدرك أهلك قبل أن يطول بك الطريق فلا تستطيع الرجوع استثمر علاقاتك أولا مع أهلك وزوجتك وجيرانك يجب أن يشهدوا لك بالخير ابتعد عن القطيعة الباردة التي هي أخطر من أي قطيعة أخرى . لا تكن كالذي ينير بيته من الخارج ولا يوجد بداخله إلا الظلام الحالك والعشوائية يجب أن توازن بين العلاقات وقدم الأهل على غيرهم فالوالدين ، حكاية كفاح ومعناه و سهر وتربية وكسب رزق ، كل ذلك لتصبح بعد ذلك شخص مهم في المجتمع ، فجازهم على تعبهم ببرهم والحديث معهم بكل لين وانتباه . وأعلم أن طريق سعادتك يمر من خلال أسرتك وأقاربك وجيرانك، ولن تكمل سعادتك وبجوارك مريض يئن أو جائع يتضور أو حزين يتأوه ، فلذلك اهتم بأهلك وأحسن إلى جيرانك .



بواسطة : عامر هلالي
 0  0  1240
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:29 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.