• ×
درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل
الكاتب / ريان علي

معالي الإبتسامة

الكاتب / ريان علي

 0  0  833
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


أنت في داخلك .. تخيَل معي وجها مبتسما , ماذا تشعر ؟ الآن تخيل وجه عبوسا ماذا تشعر ؟
ما أجمل الشعور الأول وكم هو مؤلم الخيال الثاني , أخي , لم تحرمنا الوجه الأول وترينا ضده ؟ وتجعلنا نكفهر عندما نراك
ولأننا بشر جٌبِلنا على الحياة الإجتماعية , ومد العون للكل واحتواء الآخرين وإسعادهم , أدنٌ إلي فإليك كلامي
أتعلم , أن جميع اسحار العالم بجبروتها وجيوشها من العالم الآخر , هي لا شي أمام سحر الإبتسامة
و أشد عجبا أن تعلم ان جميع اسحار العالم معقدة ومحرمة ما عدى سحر الإبتسامة فهو حلال وأبسطها !
أخي .. كم هو مؤلم أن ينقلب الحرم الجامعي إلي حرم عاطفي وبارد المشاعر ! لم تكن القوة يوما بالوجه المقطب الحاجبين
ولا المكشرة أنيابها الخافية بريقها , ولنا في رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم خير دليل , لأعظم قائد وأطهر قلب وأسعدهم محيا
هات يدك , ولنبدأ بالود والإخاء , سواء أكنتَ عميدا او رئيسا او دكتورا أو طالبا , فالكل بحاجة للآخر , ليس بمعاملات الورق
وإنما بمعاملات القلوب .



 0  0  833
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:54 مساءً السبت 3 يناير 1439.