• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
جابر محمد الأسلمي

فمنذ رحت.. و عندي عقدة المطر- بقلم جابر محمد الأسلمي

جابر محمد الأسلمي

 0  0  1551
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في مركزنا الكبير ( والذي يرشحه الكثير من المنصفين ان يكون محافظه ) عدد سكان يصل قرابة 50000الف نسمة او يزيدون ومع ذلك لا يوجد لدينا مستشفى يدواي جريح او يجبر كسر مصاب او حتى ثلاجة لامواتنا يكونو فيها حتى تنتهي أوراق ثبوت وفاته .
ففي مركزنا بحر ابو سكينة لن يتم اعتماد وتوثيق شهادة وفاة لميتك الا بعد ان تحمله وتتكبد به مسافة لا تقل عن سبعين كيلا ً( ذهاباً واياباً ) لكي يؤكد لك وفاته احد الأطباء المعتمدين في مستشفى محايل العام وينقله لك في ثلاجة الموتى حتى تنهي كافة أوراقه .
أليس كان من الممكن ان تكون لدينا على الأقل ثلاجة موتى وذلك اضعف الإيمان ليمكث فيه ذلك الهالك حتى ينهي قريبه كافة أوراقه !
اننا نطالب المسؤولين في الشؤون الصحية بمنطقة عسير ان توجد لنا مستشفى عاجلاً يخفف عن مرضانا مشقة التنقل ويهون علينا معاناة الطريق المحفوف بالمخاطر .
ولعلكم بذلك تقدمون خدمة هي من أولويات احتياج اي مركز .
يقول الشاعر نزار قباني ( بتصرف )
أخاف ان تمطر الدنيا ولست معي
فمنذ ان رحت .. وعندي عقدة ( المستشفى ) .



 0  0  1551
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:39 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.