• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
أحمد عسيري

البــلديــ والمجلس البلدي ــة - أفيدونا- للكاتب - أحمد عسيري

أحمد عسيري

 0  0  944
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك للعام المنصرم
عندما داهم السيل محافظة محايل
وبالتحديد شارع الملك فيصل
منذ تلك الليلة وحتى الآن ،،
هناك تساؤلات يحتآج المواطن أن يكون على دراية تامة بما تم إتخاذه من قبل الجهآت المختصة في المحافظة
حيال ( المساهمة ) في عدم تكرار مثل هذه الحادثة أو ما شابههاأو حتى المساهمة في عمل الأسباب الكفيلة بإنقاذ ما يمكن إنقاذه ،،
لدي تساؤلات لم أشاهد لها جواباً على أرض الواقع حتى الآن ؟
بلدية محايل ما الذي إتخذته لدرء مخاطر السيول منذ تلك الحادثة حتى هذه اللحظة ،،
ما الإحترازات الملموسة والمشاهدة والحقيقية التي إتخذتها البلدية والجهات المختصة لمنع تكرار هذه الحادثة ،،
مع العلم أنها الجهة التي تمنح التراخيص للمحال التجارية والمباني السكنية المنشأة أيًّ كان موقعها ،،
المجلس البلدي : أليس من الأجدر به وبعد هذه الحادثة بالتحديد أن يخصص من وقته الثمين لهذه ( الفاجعة ) جزءً ولو يسيراً لإقامة لقاءات مع المواطنين والإستماع إليهم وإثارة نقاط تهم الجميع وتصب في المصلحة العامة رغم أنه دورٌ أساس من أدوار هذا المجلس وواجباته !!
وخاصة بعد الدراسة التي أكدت أن المحافظة تأتي في المرتبة الثانية من حيث مخاطر السيول !!

رسالة لإمارة منطقة عسير وسمو الأمير فيصل - ( محايل عروس تهامة تكاد تغرق )
في زيارتكم المرتقبة لإختتام مهرجان المحافظة - نتمنى أن يطلع سموكم على كافة الإجراءات التي أعقبت هذه الحادثة
وإنقاذ المحافظة بشيءٍ من الإهتمام في بنيتها التحتية - شيءٌ يسير يا سمو الأمير ،،،



بواسطة : أحمد عسيري
 0  0  944
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:34 مساءً الأحد 29 مارس 1439.