• ×
اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي
الشيخ فيصل آل مخالد

رسالة لغة القرآن والبيان إلى أمير الفكر العربي واللّسان " خالد الفيصل "

الشيخ فيصل آل مخالد

 0  0  2178
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السّلام عليكم يا أمير الفكر واللّسان : ورحمة الرحيم الرّحمن "أنا اللّغة الجامعة ، لغة القرآن .. والرّحمن علّم القرآن ، أنا لغة الشّعر والآدب والبيان .. أنا لغة نبيّ الإسلام ، المبعوث إلى الإنس والجان ، أنا لغة العرب وحضارة الإنسان ، أنا لغة المساجد وعبادة الرحمن ، أنا لغة العلوم والفنون في كل زمان ، أنا سيّدة اللغات في كل مكان ، أنا العربية أنا الفصحى ، أنا اختارني الله للقرآن ، أنا من نزل بي الوحي وجودّ بي القرآن ، أنا رسالة الله إلى كل إنسان .. وسعت كتاب الله عقيدة وشريعة ، وآي وحكمة وبيان .. فكيف أضيق بأسماء آلات ومخترعات .. ومكتشفات الزمان .. أنا اليتيمة في الدنيا ، باعوني بأرخص الأثمان .. تركوني وراء ظهورهم ، واستقبلوا لغات العجم والرومان .. أنا الجواهر أبلى ، وتبلى محاسني ، ويستبدل الدرّ بالنقصان .. فيا أمير الفكر : قد جئت مداوياً لجرحي ، وإنقاذي من الخذلان .. أعدني للحياة ورونقي ، وبهائي مدى الأزمان .. فأنا البحر بالجواهر زاخر، حوت أعماقه الدّر والمرجان .

بقلم : الشيخ فيصل بن آل مخالد



 0  0  2178
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:17 صباحًا الثلاثاء 6 يناير 1439.