• ×
الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 | اليوم
عامر هلالي

قطاع طريق الأحلام



لكل هدف في الحياة طريق يؤدي إليه ولكن تختلف الطرق بإختلاف الأهداف ، وفي الحقيقة أن طريق الأحلام ملغم بسراق الأحلام وقطاع الطرق فمن لم يسرق حلمك قطعه عليك ومضى .

وهم على أصناف فمنهم من يطلع أمامك في الطريق ومنهم من يتتبع خطواتك ومنهم من يكون قريبا منك ، كثير من أصحاب الهمم العالية وأصحاب القمم لم يعرف كيف يحمي نفسه من هذه الفيروسات المنتشرة التي تتخذ من قاعدة التحطيم مقرا لها وتروي قصصا فاشلة لتثنيك عن الطريق .

الايجابية والثقة تجاه نفسه والنظر لها بمنظار العز والشرف ولن يسرقوا حلمك ويقطعوا عليك الطريق لأنهم لا يحملون في قواعدهم إلا الرصاص الفاسد والطلقات الفاشلة من التشاؤم

يحاولون من خلال حديثهم إشعارك بالنقص ويقللون من شأنك ويريدوك أن تنظر لهدفك كما ينظرون هم له فلذلك تراه بائسا هزيلا لأنك نظرت لحياتك من نظرتهم لها ، منهم من يجيد الحديث في كل جانب ولكنه حديث فقراء تطوير الذات كله تثبيط العزائم وشعور بالنقص وسواد حالك .

كثيرون هم الضحايا لهؤلاء وأدوا أحلامهم في مهدها ولم يعرفوا كيف يحموا أنفسهم من هؤلاء .

طريق الأحلام جميل ومليء بأصحاب النجاح ولا يخلو من الحفر والمطبات والتقاطعات وهذا شيء معتاد عليه في قصص الناجحين وأيضا منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم .

لا يرمى بالحجر إلا الشجر المثمر ولكن الحرص على حماية النفس من لصوص الأحلام يساعدك على الوصول إلى نهاية الطريق بأمان .

كن كالجبل أمامهم وسفه من أفكارهم فماهي إلا شؤم لأنهم لم يذوقوا رائحة التفاؤل وعبق الأمل بغد أفضل .

وكن متأكدا أنك مهما تأخرت في السير عبر طريق الأحلام أن الله لا يؤخر أمرا إلا لخير ، ولا يحرمك أمرا إلا لخير ، فلا تحزن فرب الخير لا يأتي إلا بخير .

بواسطة : عامر هلالي
 1  0  2955

جديد المقالات

أكثر

يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:16 مساءً الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها