• ×
السبت 8 ذو القعدة 1439 | اليوم
ناصر أبو علامة

الوجه السلبي لأهالي بحر أبوسكينة - بقلم ناصر ابو علامة


أي تقصير خدمي في قرى بحر أبو سكينة يتحول من خلاله شيوخ القبائل الخمسة الى طوق من الملاحقة - دون غيرهم - سواء بالمقالات أو التعليقات أو القصائد يتم تداولها في جميع وسائل التواصل اﻹجتماعية فباﻷمس القريب استمعنا الى من يردد : (والمشايخ ساكتين ) وكل اصابع الاتهام تشير إليهم بالتقصير بمجرد مايلاحظ أي تقصير لنوع الخدمة المقدمة من الدولة للمواطن وقد قيل في اﻷثر : يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه ،وينسى الجذع في عينه " .
يحدثني أحد المشايخ فيقول : تمرنا على صدمات اﻷقلام من ابنائنا حملة الخطاب الثقافي ، وأستمعنا وقرأنا أشد اﻷقوال وأحدها وحتى الشتم في المنتديات يتم تداولها يشكل واسع ،فتعلمت أن لا أتأثر بالكلام السلبي وأن أقرأ الوجه اﻹيجابي الجميل للحال التي أنا فيها " .
وآخر يحدثني فيقول : "مكثت ثلاثة ايام لمقابلة أحد الوزراء في العاصمة الرياض لمتابعة إحدى طلبات اﻷهالي في أمر يتعلق بصحتهم وقد تحقق لي مقابلة المسؤول وشرح له جميع معاناتهم.. وأثناء وجودي في المطار صدمت بقصيدة احد اﻷخوان التي يقول في مطلعها : (والمشايخ ساكتين ) مع علمي بنوايا قائل القصيدة وناشرها ودوافعها التي منبعها العاطفة وحب الخير للجميع الا أنني شعرت بأنني أضع البذور في أرض لاينبت فيها الا نبت الشوك " .
وقد قيل :" من يبحث عن النقص في عمل سيجده ،فلاتكن بحاث عن اﻷخطاء من جانب واحد فلديك عيوب ولديهم عيون " وقد رأيت الجميع من المثقفين لاينفك حديثهم عن تقصير المشايخ ،ومقالتي هذه لاتنطلق من المجاملة على حساب الحق وتمنع من النقد والتصحيح أو التغافل عن النقد ،ولكن تعالوا بنا نوزع اﻷدوار والمسؤوليات ونطبق شعار المجتمع العادل ونصحح الصورة للبعض حتى نقف على عتبة الأخلاص والتعاون بحيث لانستثني مشايخنا ولانستثني إعلامنا ولانستثني النخبة المثقفة ولا نستثني رجال اﻷعمال ولا نستثني من وضعوا لخدمتنا من المجالس المحلية والمجالس البلدية والجهات الخدمية ولانستثني الوجهاء واصحاب الرأي .
جماليات الحياة التي نبحث عنها والطريق الذي حصد أرواحنا والخدمات الصحية التي افتقدناها والهلال اﻷحمر الذي ننتظره لينقذ مصابنا جميعها لانستطيع تحقيقها نتيجة تراكم السلبيات المفضية الى نسف الجهود والتفرق .
نحتاج الى إجتماع شفاف يحضره مشايخنا ونوابنا وإعلامنا ومثقفينا ورجال اعمال المركز - لاتقولوا الوقت متأخرا - حتى نضع ايدينا مجتمعة ليس على طرف الكفة ولكن نمسك بجميع اطرافها .

ناصر أبوعلامة

 2  0  2296

جديد الأخبار

شهد مهرجان أبها للتسوق بالأمس تناثر زخات المطر التي تحمل معها الأمل والسعادة والمرح وتبهج النفوس وتحقق الطمأنينة والصفاء ، لترتسم تعابيرها المختلفة..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:41 مساءً السبت 8 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها