• ×
الإثنين 9 ذو الحجة 1439 | أمس
جابر محمد الأسلمي

ِلمَ لا يكنَ أخواتنا ؟! - للكاتب جابر محمد الأسلمي

ما أروع تأديب الإسلام لأبنائه وتربيته لهم على احترام الآخرين . بل إنه يتجلى الاحترام كنوع من الأخلاق أو القيم التي يجب علينا كأمة تحمل على عاتقها مبادئ سامية وعظيمة .
ومن هذه القيم والمبادئ احترام الآخرين وأقصد بهم أولئك الخادمات اللاتي يعيشن مع أبنائنا وبناتنا في المنازل ، بل ان الكثير ترك أبناءه مع الخادمة يأكلون معها ويشربون وينامون حيث أصبحت للكثير أُماً وليست خادمةً للأسرة فقط .
لذلك اصبح من الواجب علينا احترام آدميتهن ، وأن نعكس الصورة الجيدة للإنسان المسلم عامةً وللمواطن السعودي خاصة من حيث إعطائها حقوقها وواجباتها الشخصية والصحية ،وكذلك النفسية . والتي أخفق في هذا الجانب الكثير من المواطنين وكأن هذه الخادمة آلة كهربائية لا تكل ولا تمل ولا تتعب .
كم آسفني كثيراً أنا وبعض أصدقائي منظر تلك الأسرة التي تتناول طعامها من كل ما لذ وطاب تاركين تلك الخادمة بجانبهم تنظر لهم تارةً وتغض طرفها عنهم تارةً أخرى وهي تخفي بين جنباتها بطناً خالياً يحتاج الى غداء ، ولعله السبب الذي هاجرت وتركت اهلها وبلدها وقد يكونوا أبنائها من أجله .
بقيت تلك الخادمة حتى انتهى الجميع من طعامهم لتشارك في رفع ذلك الطعام والقائه في سلة المهملات .
كم شعرنا بضيق يعصرنا على تلك الخادمة التي لم تكترث تلك الأسرة بأن تقدم لها حقاً واجباً فرضه علينا ديننا قبل أن تفرضه علينا قيمنا وإنسانيتنا .
ِلمَ لا يكنَ اخواتنا ؟!

 1  0  1329

جديد الأخبار

ربح حسن الشهري من محافظة المجاردة الجائزة الكبرى الأخيرة التي يقدمها مهرجان أبها للتسوق في عامه العشرون وكانت فرحته بذلك مسك الختام للسيارات التي..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:42 مساءً الإثنين 9 ذو الحجة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها