• ×
السبت 8 ذو القعدة 1439 | اليوم
أحمد بن محمد المنجحي

كسر الروتين..


(( المثالية التي نستطيع أن نطبقها جميعاً في كسر الروتين))
لكسر الروتين انطلق الى المسجد مباشرة مع سماع الآذان .
لكسر الروتين تصدق كل يوم بريال.
لكسر الروتين قم بالاتصال كل يوم بصديق قديم.
لكسر الروتين ابتسم لكل من تواجه.
لكسر الروتين حاول ان تتعلم شيئاً جديد كل يوم.
لكسر الروتين مارس عمل تطوعياً.
لكسر الروتين حاول ان لا تعيد إرسال كل شئ يصلك عبر الواتس اب.
لكسر الروتين حاول أن ترسم بسمة على وجه عامل نظافة في الشارع.
لكسر الروتين اربط حزام الأمان لمدة اسبوع متواصل في مشاويرك داخل المدينه وخارجها.
لكسر الروتين حاول ان تقضي جميع أمورك دون الإستعانة بأحد وبدون استعجال.

((كسر الروتين الغير ممكن حالياً ))
تخيل ان تصلك رسالة مع الصباح الباكر
من جميع البنوك تفيد بأنه تم إسقاط جميع القروض عن عملائها وتكفلت الحكومة بسدداها
يومها سنودع فيه روتين الراتب ما يكفي الحاجة

تخيل بعد ذهابك الى مركز صحي او مستشفى ان يلحقك موظف الاستقبال عند الباب وانت خارج ليعطيك ورقة استبيان عن مدى رضاك عن الخدمة الصحية من حيث التعامل والسرعة والجودة.
يومها سنحتفل بوداع روتين المستشفيات الممل.

تخيل أن تذهب لزيارة صديق في خميس البحر لتتفاجأ بطريق ذو مسارين وبلوحات إرشاديه وإنارة مشعة كوهج الشمس
وشاحنات متوقفة بجانب الخط تسير في اوقات محددة.
يومها سنحتفل فيه بوداع روتين الحوادث القاتلة على طريق الموت.

تخيل ان تتفاجأ وتجد احد موظفي وزارة التجارة وقد حرر مخالفة على عامل البقالة المجاورة لمنزلك بسبب زيادة ربع ريال في سلعة ما.
يومها سنحتفل فيه بوداع روتين ارتفاع الأسعار الغير مبرر.

تخيل أن تجد أحد مسؤولي البلدية يطرق بابك صباحاً ليسألك ماذا ينقصك ياعزيزي من خدمات .
يومها سنحتفل بتوديع روتين جلوس المسؤولين على كراسيهم وعدم تلمسهم احتياجات المواطنين.


 1  0  1851

جديد الأخبار

شهد مهرجان أبها للتسوق بالأمس تناثر زخات المطر التي تحمل معها الأمل والسعادة والمرح وتبهج النفوس وتحقق الطمأنينة والصفاء ، لترتسم تعابيرها المختلفة..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:49 مساءً السبت 8 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها