• ×
السبت 12 محرم 1440 | أمس
أحمد بن محمد المنجحي

نظرات بائسه!!!


لن انسى تلك النظرات التي انطلقت من مُحيا ذلك الشيخ الهرِم حينما فاجائه موظف المواعيد
في مستشفى محايل بموعد بعد ثلاثة اشهر في عيادة العيون !!!!
لم تجدي نفع محاولة ذلك العجوز وتوسله للموظف المسؤول عن المواعيد في الحصول على موعد أقل من ثلاثة اشهر.
تيقن الشيخ الهرِم للأمر الواقع وولى وهو يردد كلمات غير مفهومة اللفظ لكنها مفهومة القصد والمعنى.
ترك ذلك الموقف عَديد علامات تعجب واستفهام
عن حال الخدمات الصحية في المحافظة اولاً،
وثاني عن مدى الكم الهائل الذين يراجعون عيادات مستشفى محايل العام يومياً .
نعرف جمعياً أن مستشفى محايل يعتبر حديثاً
نسبياً حيث لم يمضي على أفتتاحه سوى سنوات قليلة جداً .
وفي الحقيقة أنهُ لم يكن على قدر طموح سكان المحافظة . بأخذ جولة في ممرات العيادات يلاحظ ذلك الأزدحام الشديد لدرجة أن مرور المراجعين وبالذات النساء مع تلك الأسياب يشكل حرجاً شديدا لهن.
وداخل العيادات ستجد مساحه ضيقة جدا
وهو ما عبر عنه أحد الأطباء بسخرية كون البلد من اكبر البلدان العربيه مساحة لكن من يدخل العيادات يرى غير ذلك تماماً.
ومن الواضح أن مبنى العيادات السابق كان اكثر تنظيماً و أتساع .
حسب بعض الأحصائيات الغير رسمية فأن سكان المحافظة يصل عددهم قرابة الثلاثمائة الف نسمة ومستشفى محايل سعته السريرية
١٥٠ سرير .
وحسب منظمة الصحة العالمية فأن المتوسط العالمي هو ٣٦ سرير لكل ١٠٠٠٠نسمة.
ليس هذا فحسب فالأجهزة الصحية المتطورة باتت مطلباً ملحاً لسكان المحافظة لتجنيبهم قطع مسافات طويلة للبحث عن العلاج خارج المحافظة.
أنا المحافظة بحاجة ماسة لوجود مستشفى آخر ليخفف من الضغط الحاصل في المستشفى ، ويقلل من الفترة المنتظرة في قائمة المواعيد ، ويرفع من جودة الخدمات الصحية المقدمة.

 0  0  1476

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:18 صباحاً السبت 12 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها