• ×
الأربعاء 8 صفر 1440 | اليوم
أحمد بن محمد المنجحي

تمخض الجبل فولد فأراً - مقال للكاتب أحمد المنجحي

من ضمن أبرز المواضيع التي طالعتنا بها الصحف الألكترونيه لهذا الأسبوع ذلك الإنجاز الذي يضاف لإنجازات مجلس الشورى
كان مفاد هذا السبق الفريد لأعضاء مجلس الشورى هو اكتشاف أن الإسثمارات الأجنبية لم تسهم في التنمية ولم توفر فرص عمل للمواطنين !
إلى هنا انتهى العنوان الأبرز لكن لم تنتهي
تبعاته بعد فما استطاع المجلس استنتاجه
من خلال لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة
كان بمثابة الشمس في رابعة النهار .
ولا يحتاج الا لأخذ عينة بسيطة من عامة الشعب لكي يتبين للمجلس الموقر أن الاستثمار الأجنبي وفوائده على المواطن لا يعدوا كونه مصطلح اعلامي مستهلك لا يوجد لهُ تطبيق على أرض الواقع .
وحتى لا نعكر صفو المجلس الموقر بحيث يقدم لنا كل أسبوع سبقاً جديداً يحتاج إلى لجان مكونة من عشرات الأشخاص الذين أخذوا على عاتقهم دراسة ما يحتاجه الوطن والمواطن من وراء ابواب مكاتبهم المغلقة.
فإننا يجب أن لا نغفل أو ننسى هيئة الأستثمارت العامة وهي المسؤول الأول والأخير عن صياغة الأنظمة والتشريعات الخاصة بالأستثمارات الأجنبيه في البلد
من ضمن العبارات التي تم اقتباسها من موقع الهئية على الشبكة العنكبوتية
هو أن التنميةالبشرية هي أولوية وطنية ومطلب أساسي لبناء مجتمع قائم على المعرفه.
هذه العبارات التي لا نجد لها في الواقع تطبيق
يذكر! اين دور الشركات التي تستثمر مليارات الدولارات في البلد دون ان يستفيد المواطن او يحس بأثر مباشر منها،
اين توطين التقنيه ، أين الدور الأجتماعي،
لتلك الشركات التي لا تألو جهدا في ترويج منتجاتها على المواطن المحلي بتكلفة اكبر منها على من هو خارج البلد.
الأستثمار الأجنبي مطلب أساسي ورافد من روافد التنمية " والسعوديه مطلب للمستثمرين
من كل مكان لما تمتلكه من عوامل جذب لأي مستثمر واهمهاالإستقرار الإقتصادي والأمني .
ما ننتظره من المستثمرين القادمين أن نرى توظيفا أكبر لشباب الوطن ، وتوطينا للتقنيه،
ومسؤولية اجتماعية أكثر جلاءً للمتابعين.

 0  0  2047

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:27 مساءً الأربعاء 8 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها