• ×
السبت 8 ذو القعدة 1439 | اليوم
جابر محمد الأسلمي

لماذا طالب اليوم ليس كطالب الأمس ؟ - بقلم - جابر محمد الأسلمي


من يتأمل ويتفكر في طالب الأمس الذي كان يعيش في بيئة صغيرة معزولة عن العالم وليس اقصد العالم البعيد وإنما اقصد الذي حوله بسبب عدم توفر التقنيات وقنوات التواصل التي في عصرنا اليوم حيث كان الطالب يستسقي معلوماته من معلمه ومنهجه فقط وجرعات بسيطه من مجتمعه المتواضع الذي أكسبه سلوكيات رفيعه كاحترام الكبير وتقدير المعلم وإكرام الضيف .
أما طالب اليوم فلا يدري من اين يبدأ صباحه هل يرد على مصبحيه في الواتس اب ؟ ام انه يفكر في تغريدة يغرد بها في تويتر ! ام انه يخرج ليشاكس أبناء جيرانه في ان فريقه كان الأفضل ! ويسأل من لم يضيف رقم البن الخاص به ....
وقد لا يكون ليومه الدراسي أدنى اهتمام بل انه وان كان يهتم ليومه الدراسي فانه يلقي نظرة في حركة السحب لعل هناك عارض ممطرنا يعلق به يومه الدراسي .
لذلك طالب اليوم وان توفرت له وسائل تعليمية وتقنية تساعد بالنهوض بمستوى علمه وفكره الا انه ليس كطالب الأمس في سلوكه وحيائه ومحافظته على قيمه ومبادئه
بالامس القريب كنا نتحرج من لبس الشماغ الذي كان يجبروننا به معلمينا وهو لبس يدل على رجولة وانتماء وزي بلد نفخر به جميعاً
واليوم نجد ابنائنا يتفاخرون بلبس بعض الموضات والتقليعات والجنوز وطيحني وغيرها من اللباس الذي يخدش احياناً في الحياء ان لم يرمي بالقيم عرض الحائط .
ولكن لعلها تذكيراً بالحديث الذي يقول خير القرون قرني الذي بعثت فيه ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم
وقوله ( لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه . )
لذا يقال تغير معلم اليوم عن معلم الأمس لان طالب اليوم لم يعد كطالب الأمس ..!!!
ترى كيف سيكون طالب الغد ؟!!
بقلم / جابر محمد الأسلمي

 4  0  2017

جديد الأخبار

شهد مهرجان أبها للتسوق بالأمس تناثر زخات المطر التي تحمل معها الأمل والسعادة والمرح وتبهج النفوس وتحقق الطمأنينة والصفاء ، لترتسم تعابيرها المختلفة..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:24 مساءً السبت 8 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها