• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
جابر محمد الأسلمي

لماذا طالب اليوم ليس كطالب الأمس ؟ - بقلم - جابر محمد الأسلمي

جابر محمد الأسلمي

 4  0  1431
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

من يتأمل ويتفكر في طالب الأمس الذي كان يعيش في بيئة صغيرة معزولة عن العالم وليس اقصد العالم البعيد وإنما اقصد الذي حوله بسبب عدم توفر التقنيات وقنوات التواصل التي في عصرنا اليوم حيث كان الطالب يستسقي معلوماته من معلمه ومنهجه فقط وجرعات بسيطه من مجتمعه المتواضع الذي أكسبه سلوكيات رفيعه كاحترام الكبير وتقدير المعلم وإكرام الضيف .
أما طالب اليوم فلا يدري من اين يبدأ صباحه هل يرد على مصبحيه في الواتس اب ؟ ام انه يفكر في تغريدة يغرد بها في تويتر ! ام انه يخرج ليشاكس أبناء جيرانه في ان فريقه كان الأفضل ! ويسأل من لم يضيف رقم البن الخاص به ....
وقد لا يكون ليومه الدراسي أدنى اهتمام بل انه وان كان يهتم ليومه الدراسي فانه يلقي نظرة في حركة السحب لعل هناك عارض ممطرنا يعلق به يومه الدراسي .
لذلك طالب اليوم وان توفرت له وسائل تعليمية وتقنية تساعد بالنهوض بمستوى علمه وفكره الا انه ليس كطالب الأمس في سلوكه وحيائه ومحافظته على قيمه ومبادئه
بالامس القريب كنا نتحرج من لبس الشماغ الذي كان يجبروننا به معلمينا وهو لبس يدل على رجولة وانتماء وزي بلد نفخر به جميعاً
واليوم نجد ابنائنا يتفاخرون بلبس بعض الموضات والتقليعات والجنوز وطيحني وغيرها من اللباس الذي يخدش احياناً في الحياء ان لم يرمي بالقيم عرض الحائط .
ولكن لعلها تذكيراً بالحديث الذي يقول خير القرون قرني الذي بعثت فيه ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم
وقوله ( لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه . )
لذا يقال تغير معلم اليوم عن معلم الأمس لان طالب اليوم لم يعد كطالب الأمس ..!!!
ترى كيف سيكون طالب الغد ؟!!
بقلم / جابر محمد الأسلمي



 4  0  1431
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-05-1435 12:08 صباحًا أبوشجون. من تبوك . :
    لماذا نرمي جميع سلبياتنا على التقنيه بدلا من المحافظه على اصلاح احطائنا لماذا طالب الامس يرتجف خوف من المعلم وطالب اليوم يمزمز على معلم اليوم اليابان من اعظم الدول المستخدمه للتقنيه وبل العكس عندما حاول الشقيري اظهار التجربه اليابانيه ظهرت الاقلام المعارضه ولاتستطيع تعميم تقنيه الواتساب على جميع الطلاب ابنائنا امانه في اعناقكم . طرح مميز يا ابورامي وبالتوفيق في كتاباتك..
  • #2
    02-04-1435 09:42 مساءً المجائري :
    مقال رائع الى الامام ياابا رامي
  • #3
    02-02-1435 09:23 مساءً حسن السحيلي :
    مقال رائع يشخص واقع الحال
  • #4
    02-02-1435 12:32 مساءً السامي2020 :
    بيض الله وجهك على الطرح الرائع . قلمك مميز استاذ جابر

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:29 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.