• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
ناصر غالب القحطاني

الى أبونا خادم الحرمين الشريفين إبنتك ينتهك عرضها في صنعاء ! بقلم : ناصر غالب القحطاني

ناصر غالب القحطاني

 1  0  2243
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

لم تنته قضية "فتاة بحر ابو سكينة" وإن أراد أبطال القصة إنهائها بحسب تفكيرهم الوردي وخيالهم الرومانسي ، وان كان خاطفها "عرفات القاضي " يعلن عن رجولته وأنه قد ضرب أمثلة في الوفاء حبا كمايقول في فتاة عشقه السعودية "هدى آل نيران" فليس من الرجولة التفاخر بحب بنت يعلم هو قبل غيره أنه قام بالتغرير بها وحتى وإن أنكر أنه قام بسحرها فالوقائع والشواهد كثيرة على أن الفتاة مصابة بالسحر ، وهي على ذمة رجل آخر ، وهو ما اكده لنا الشيخ محمد العسيري الذي يعرف بمحمد القرموشي ، وهو له إهتمامات بالرقية الشرعية أكد أن الفتاة مصابة بالفعل بالسحر.
وكنت تلقيت رسالة من الشيخ محمد العسيري على "الواتس اب" يوجه نداء الى والدنا خادم الشريفين يحفظه الله هذه صورة رسالة الشيخ محمد :


image

وليست قضية "فتاة بحر ابو سكينة " هي الوحيدة في قاموس جرائم اليمنيين في السعودية ، وان كنا عزمنا على نشر فضائحهم وجرائمهم على الملأ على (زوايا الإخبارية) فوالله أن صفحات ومساحات لاتكفي لتعدد تلك الجرائم المؤسفة والمخجلة والتى لاتنم عن رجولة اليمني الأصيل ، ولا نعتد بمن قام بإرتكاب تلك الجرائم لأنهم "حثالة" ضاقت بهم الأرض وبما رحبت
وحينما يأتي أشباه الرجال من بعض كتابنا الصحفيين السعوديين من يؤيدون زواج عرفات بهدى فهم ليسوا سوى "جهلة" تقودهم عواطفهم الى طرق موضوع وقضية لايدركون أبعادها
وسوف أعلنها بكل صراحة كنت سوف اؤيد زواج عرفات بهدى لو أنها لم تكن على ذمة رجل آخر ، ولكن دام أن القضية فيها إرتكاب "زنا" ومخالفة للشرع بدعوى الزواج فسوف أقف بالضد لهذه القضية وارفض مايحدث جملة وتفصيلا .
ومن هنا أوجه نداء عبر هذه المساحة الى مولاي خادم الحرمين الشريفين لاحيلة لى سوى الكتابة هنا حتى تصل رسالتى الى والدي الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، يحفظه الله إبنتك ياسيدي التى تدعى "هدى بنت عبدالله آل نيران " سعودية الأصل والمنشأ ، وتربت على أهداب شريعتنا الإسلامية كانت تحفظ القرآن وتلتزم بالطاعات حتى تعرفت على الشاب اليمني "عرفات القاضي" حينما ذهبت الى محل كان يعمل فيه بمحائل عسير وهو محل خاص بالجوالات لتستبدل جهازها ، وبحسب إعترافه ياسيدي فقد أحب الفتاة وبطريقة لاترتقي للرجولة من بعد ان حضرت الى المحل برفقة شقيقها وشقيقتها ، ولاحتى لمبادئ شريعتنا الاسلامية ، فقد أكد عدد من المقربين لها أنها أصيبت بالسحر وطال السحر حتى أسرتها .
جاء ليختطفها من أحضان والديها وحتى وان كان بعيد ليلة هروبها من منزلها ليلتقي بها في صامطة ويسكن معها في فندق لثلاثة أيام قبل أن تصل الفتاة الى منفذ حرض الحدودي ، ومن ثم دفع هذا الشاب مبلغ مالى لإدخال الفتاة وهو وإثنان معه الى اليمن وحينما وصلوا اليمن بدأت خطة المؤامرة تتضح وما قامت به النيابة العامة وحتى قاض محكمة جنوب شرق صنعاء وفي عدة جلسات حتى اصدر حكمه ببراءة الفتاة وخاطفها إلا أساليب شكلية لاقناع الرأي العام بنزاهة النيابة والعامة والقضاء اليمني وهو نفسه الذي حجم دور السفارة السعودية بصنعاء ورفض تدخلها وتلك الجهات مشتركة في الجريمة
وعليه ياوالدي اناشدك ان تتدخل بشكل يمنع زواج هذه الفتاة بالشاب وإعادتها الى السعودية عبر مذكرة إعتقال من قبل وزارة الداخلية اليمنية ، ولأن الفتاة مصابة بالسحر، وهى تنفذ مايملى عليها من توجيهات أصحاب الشر في اليمن ،وهم يهددون بتزويجها من الشاب وهي على ذمة رجل آخر هو ابن عمها كما أكد ذلك والدها الذى يبلغ من العمر 80 عاما لم تسعفه ظروفه الصحية للسفر الى اليمن وانهكته تصرفات إبنته ، ووالدتها أدخلت المستشفى في حالة صحية سيئة ، نناشدك ياوالدي التدخل العاجل لمنع إنتهاك شرف هذه الفتاة وعدم الوقوع بها في "الزنا" بحجة الزواج وهي على ذمة رجل آخر ، ونناشدك ياسيدي ايقاف كل حملات التشويه والإساءة للسعودية عبر صفحات ومواقع يمنية على النت ، وهناك من ينال شرف وطهارة بلادنا وللأسف أن هناك من الكتاب السعوديين من طبلوا لهم وساندوهم وهذه "خيانة للوطن" يجب معاقبتهم عليها
فلا ملجأ لأهلها بعد الله سواك ياخادم الحرمين الشريفين ياناصر المظلومين إن إبنتك ينتهك عرضها في اليمن دون تحرك رسمي يحفظ للمسكينة عفتها وشرفها وهى تتصرف تحت تأثير السحر ولا تدرك ابعاد تصرفاتها
والله من وراء القصد وكفى ، وحسبي الله ونعم الوكيل .


ناصر غالب القحطاني
إعلامي سعودي



 1  0  2243
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-27-1435 07:48 مساءً الجرادي :
    مقال رائع مع العلم اننا متفاعلون مع الحدث من بدايته وقد بنينا كل امالنا على الله سبحانه وتعالى ثم على سفارة خادم الحرمين الشريفين باليمن ولكن للاسف لم تستطع ان تعمل شي حتى الان ولو انها تستطيع ان تعمل لكان استطاعت ان تفك اسر الدبلماسي الخالدي فكيف بها ان تعيد الفتاه المختطفه انا لاشان لي في السياسه ولكن اعرف انها بناء علاقات قويه وكفيله بحماية المواطن السعودي عندما يكون في البلد التي وضعت فيه من اجله

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:16 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.